صور توثيقية للدروس الفقهية المتميزة
صور توثيقية للدروس الفقهية المتميزة

الملتقى الجهوي الخامس للعلماء والشباب لجهة الدار البيضاء سطات

تنزيلا لمضامين الدستور الجديد وبخاصة الفصل 33 الذي ينص على ما يلي:

“على السلطات العمومية اتخاذ التدابير الملائمة لتحقيق ما يلي: توسيع وتعميم مشاركة الشباب في التنمية الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والسياسية للبلاد ومساعدة الشباب على الاندماج في الحياة النشيطة والجمعوية، وتقديم المساعدة لأولئك الذين تعترضهم صعوبة التكيف المدرسي أو الاجتماعي أو المهني وتيسير ولوج الشباب للثقافة والعلم والتكنولوجيا والفن والرياضة والأنشطة الترفيهية، مع توفير الظروف المواتية لتفتق طاقاتهم الخلاقة والإبداعية في كل المجالات، ويحدث مجلس استشاري للشباب والعمل الجمعوي من أجل تحقيق هذه الأهداف”.استنادا إلى هذا الفصل الداعي إلى العناية بالشباب وإشراكه في التنمية الشاملة للبلاد التي يحمل لوائها مولانا أمير المؤمنين جلالة الملك محمدا السادس نصره الله، دأب المجلس العلمي المحلي لإقليم برشيد على تنظيم الملتقى الجهوي للعلماء والشباب في ربيع كل عام لمدارسة ومناقشة قضايا الشباب الدينية والنفسية والاجتماعية والثقافية.

وقد خص المجلس العلمي المحلي لإقليم برشيد الملتقيات العلمية الجهوية السابقة للعلماء والشباب لدراسة مجموعة من القضايا والموضوعات التي تخص فئة الشباب منها: ” الحاجيات الدعوية للشباب” ، ” تحصين الأمن الفكري  والروحي عند الشباب“، ” التدين عند الشباب“، “التربية الجنسية عند الشباب“، ” الشباب والصحة النفسية“، ” ظاهرة العنف عند الشباب“.